عبد الرحيم الضاقية

يتركز الاهتمام هذه الأيام على التهيئ للامتحانات الإشهادية التي  تجرى في يونيو ويوليوز من كل سنة . ونجد صدى ذلك وسط الأسر وفي الأقسام الدراسية وفي وسائل الإعلام التي تخصص برامج وفقرات لاستضافة متخصصين ومدربين لبسط الطرق والوسائل للوصول بالتلاميذ/ات إلى اجتياز محطة الامتحان في ظروف عادية . ويعد اختبار مادة الفلسفة وضعية غاية في الأهمية حيث يتم اجتيازها في الامتحان الوطني لجميع الشعب : وذلك لأهمية المادة في بناء الأداة المنهجية والمعرفية لحامل الباكالوريا . ونظرا لأهمية اختبار الفلسفة فإن بعض الأنظمة التربوية تعتبر النجاح فيه شرطا  للتقدم لباقي  المواد بالنظر لقيمة المادة في التكوين الفكري وتنمية الحس النقدي لدى كافة  المقبلين/ات على الدراسات العليا . وعلى هذا الأساس أصدر  حديثا مجموعة من المؤلفين المتخصصين  ، لدى دار (( أديسيون بلوس )) كتابا بعنوان "الفلسفة : منهجية الكتابة الفلسفية في الامتحان الوطني للباكالوريا" . و يأتي هذا الكتاب، استجابة لمطالب الكتابة الإنشائية الفلسفية المنظمة، وفق مواصفات الإطار المرجعي للامتحان الوطني الموحد لمادة الفلسفة، والذي تم تحيينه سنة 2014 . وعلى اعتبار الكتابة المنظمة هي التمرين الأساسي لتقويم الكفايات والقدرات المعرفية والمنهجية المكتسبة من عملية تدريس الفلسفة، فإن هذا العمل جعل من الكتابة الإنشائية محور اهتمامه عبر كل فصول الكتاب . والتي تتوزع  بعد التقديم الى توجيهات منهجية تقدم الوضعيات الاختبارية الثلاث التي سوف يجد المترشح/ة نفسه أمام  اختيار إحداها لاجتياز الاختبار الوطني . ثم ينتقل الكتاب إلى الشق التطبيقي لمعالجة وتحليل الوضعية الأولى المتعلقة بنص للتحليل والمناقشة . وفي الفصل الثاني يقدم وضعية السؤال الإشكالي المفتوح . أما في الفصل الثالث يطلع القارئ على طريقة التعامل مع القولة المرفقة بمطلبي التحليل والمناقشة . وعند عرض كل من هذه الوضعيات حرص المؤلفون على تقديم نماذج تطبيقية تشكل  دليلا ميسرا لمساعدة المترشح/ة على توظيف المكتسبات الأساسية، بغرض إنجاز كتابة فلسفية مقنعة وموفقة في الامتحان الوطني الموحد . كل ذلك من خلال البناء الإشكالي للموضوع وعناصر التحليل ومحاولات ممكنة موجهة لكتابة إنشاء فلسفي . ,في الأخير يقدم المؤلف ملخصات لمفاهيم وإشكالات مجزوءات الفلسفة المقررة ثم تمارين و تطبيقات عملية لتهييء الامتحان الوطني .و يقع الكتب في حوالي 120 صفحة .

مواضيع مختارة

التعامل مع الأخطاء في المؤسسة التعليمية

بقلم : محمد خطاب

لا توجد مؤسسة تعليمية تعترف بأخطائها في ظل غياب تقييم موضوعي لها ، و في ظل عقلية تراقب المؤسسات وتترصد لها الأخطاء و تشهر في وجهها مقصلة الحساب ، وكأن الجهات الرقابية في التربية و التعليم

إقرأ المزيد...

المفتش- فوبيا (الفصل الرابع)

بقلم: نهاري امبارك، مفتش التوجيه التربوي، مكناس؛ في 17 مارس 2012.

من  المعلوم  أن مجتمع النحل، على  سبيل  المثال، نورده  عبرة لمن  يعتبر، تتعايش  ساكنته  وفق نظام خاص ومضبوط، تنظم في  إطاره  العلاقات أحسن تنظيم،

إقرأ المزيد...

المتصلون حاليا

161 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

آخر الأعضاء المسجلين

  • atkidexepove
  • Williamlob
  • kaoutar
  • مصطفى
  • testreg2016
  • الداودب
  • mayrawen
  • ayoub elyazaji
  • اسراء
  • عربي عقلبي

تسجيل الأعضاء