في لقاءاتي التربوية مع هيئة التدريس، كثيرا ما تطرح صعوبة ترجمة المقاربة بالكفايات إجرائيا، في ضبط تام مع رؤية واحدة من رؤى منظريها؛ خاصة منهم الأجانب

الذين غطت كتاباتهم الأصلية أو المترجمة الساحة. وكثيرا ما دار الحديث عن بعض المفاهيم الواردة في هذه المقاربة، وكيفية أجرأتها عمليا.
وأنا أعد مصوغة تكوينية لأجل المشاركة بها في التكوين المستمر، انبرى في خلدي طرح هذه الإشكالات على فاعلي الحقل التعليمي المغربي بمختلف مكوناته وأطره حتى نتحاور فيها قصد بلورة رؤية مغربية في المقاربة بالكفايات.
ومن باب الفضول العلمي، سأطرح اليوم أجرأة وضعية ـ مشكلة ديداكتيكية للمناقشة والتحليل، لعلها تقودنا إلى فهم مكوناتها البنيوية حسب ما جاء في إحدى مصوغات الوزارة بشأن المقاربة. وبالمناسبة فهي مصوغة مازالت تحتاج إلى البلورة في مستوى المنهج التي سلكته في مقاربة مباحثها. وفي بابه أغفلت تحديد مفهوم الكفاية وذهبت إلى الحديث عن أنواعها، وهو مبحث منهجيا لا يسبق التعريف.
وتفاصيل وضعيتنا هذه تفصح عن نفسها في التالي:

1 ـ الكفاية:

كتابة نص قصير في ستة أسطر بأسلوب خبري.

2 ـ وضعية ـ مشكلة ديداكتيكية:

كنت ذاهبا في زيارة لأحد أقاربك يوم الجمعة، فإذا بك حضرت حادثة سير، راح ضحيتها أحد المارة. فلما عدت إلى منزلك قصصت الخبر على والديك وإخوتك. اكتب ما قلته في حكايتك في ستة أسطر بأسلوب خبري تحت خط أعلى لا يتعدى خمسة أخطاء.

3 ـ سند أو حامل الوضعية ـ المشكلة الديداكتيكية:

* السياق:
تعليمي تعلمي؛ اجتماعي.
* المرجعية:
مرجع بصري وزمني ومكاني معين ( زمان الحادثة، مكان الحادثة، مشاهد الحادثة، حدث ).
* الموارد:

ـ موارد داخلية:

مهارة لغوية ( معجم لغوي، معجم لسني، تراكيب، صرف، إملاء، سياق لغوي دال ... ).
مهارة كتابية ( إنشاء جمل دالة، تحرير كتابي، تنسيق الأفكار ... ).
مهارة فكرية ( وصف، تركيب، تحليل، تعبير، دمج، ربء معالجة، إخبار ... ).
مهارة اجتماعية ( تأثر بالحادث، تضامن، مد يد المساعدة: مهاتفة الإسعاف، إسعاف أولي، طلب نجدة ... ).
مهارة تربوية ( احترام قانون السير، نصيحة، وعظ ... ).
مهارة تواصلية ( اختيار الرسالة المناسبة في الوقت المناسب للجهة المناسبة لإحداث الأثر المناسب ... ).

ـ موارد خارجية:

تجارب سابقة في الموضوع.
خبرة في الموضوع.
حكاية في الموضوع.
معايشة في الموضوع.
مشاهد ( حية، تلفزية ... ).
بحوث سابقة.

ـ الوظيفة:

توظيف الأسلوب الخبري.

ـ شروط الإنجاز:

نص قصير.
ستة أسطر.
أسلوب الخبر.
خمسة أخطاء.

4 ـ المهمة:

الإخبار عن حادثة سير بأسلوب خبري ضمن شروط الإنجاز.
تساؤل:
ـ هذه الوضعية تعد وضعية مشكلة ديداكتيكية في شرط واقعي، يميزها عن وضعية هدف، وهي وضعية للإدماج؛ فترى ما الشرط الواقعي الذي سيميزها؟
ـ لأجل فعالية وضعية ـ مشكلة ديداكتيكية يجب أن تكون دالة عند المتعلم؛ فهل هذه الوضعية دالة أم لا ؟
ـ هذه الوضعية ينقصها مؤشران موجهان لكي تتحدد ماهيتها، فما هما؟
إعداد
عبد العزيز قريش

مواضيع مختارة

أهمية تنويع طرق التنشيط في مادة التربية الإسلامية في ظل المقاربة بالكفايات

  ان المشتغلين بالتعليم يقولون بعد دراسة خبرة ومعاناة* ان المدرس هو العمود الفقري في عملية التربية، وهو الذي ينفخ فيها الروح، ويجري في عروقها دم الحياة، مع ان في مجال التربية والتعليم

إقرأ المزيد...

مسارات التعلم بين التعليم العام والتكوين المهني

عبد الرحيم الضاقية

  حملت الرؤية الإستراتيجية للمجلس الأعلى للتربية والتكوين  2015 -2030 عزما قويا على ربط الجسور بين المدرسة بمعناها العام مع البيئة الاقتصادية والاجتماعية الوطنية . ومن المحاور البارزة في إطار هذا التوجه

إقرأ المزيد...

المتصلون حاليا

143 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع