عادل اليمني

سبق وأن بينا في مقالنا السابق أن الكتاب المدرسي "منار الجغرافيا" لمستوى الجذع المشترك آداب وعلوم إنسانية، قد قسم إلى مجزوءتين؛ مجزوءة أولى خصصت لموضوع الإنسان والأرض

ومجزوءة ثانية بعنوان البيئة بين التوازن والاختلال؛ وحددنا مجال اهتمامنا في المجزوءة الثانية التي قسمت بدورها إلى محورين.

 

وسيكون غرضنا هذه المرة؛ هو تشخيص التقسيم العام والأهداف الموضوعة في الكتاب المدرسي للمواضيع البيئية، وسنخصص هذا المقال للمحور الثاني، أما التحليل الديداكتيكي التفصيلي لكل وحدة دراسية فسنخصص له مقالات أخرى.

v   تشخيص المواضيع الدراسية للمحور الثاني من حيث التقسيم العام والأهداف التربوية :

عنون هذا المحور بجهود الإنسان من أجل إعادة التوازن البيئي وتحقيق التنمية المستدامة؛ وتم تقسيمه إلى المواضيع الآتية :

الموضوع 1 : الاجراءات والتدابير التشريعية والتقنية.

تمثل هذه الوحدة الدراسية مدخلا لباقي مواضيع هذا المحور الثاني؛ حيث حدد الكتاب المدرسي أهدافها في : تعرف بعض الاجراءات ااتشريعية البيئية الدولية والاقليمية والوطنية للمحافظة على البيئة، استخلاص بعض مظاهر الاجراءات والتدابير التقنية لحماية البيئة.

·       الموضوع 2 : الاجراءات والتدابير التربوية.

انتقلت هذه الوحدة الدراسية الثانية إلى نوع آخر من التدابير البيئية وهو موضوع الاجراءات والتدابير التربوية؛ حيث ركز الكتاب المدرسي في تدريس هذه الإجراءات على تعرف توصيات منبثقة عن مؤتمرات اقليمية ودولية لادراج التربية البيئية في الأنظمة التربوية، ثم تبين مداخل (أساليب) إدماج التربية البيئية في التعليمين النظامي وغير النظامي.

·       الموضوع 3 : الاجراءات والتدابير على مستوى تنظيم المجال.

لا تختلف هذه الوحدة عن سابقتها من حيث طبيعة الموضوع والأهداف التربوية؛ حيث يسعى الكتاب المدرسي هنا إلى تعرف مصطلحات ومفاهيم مرتبطة بتنظيم المجال وأبرز دواعيه وأهدافه، ثم وصف وتفسير نماذج من أشكال تنظيم المجال في الأرباف والمدن باعتبارهلا إجراءات وتدابير لتحقيق التوازن البيئي والتنمية المستدامة.

·       الموضوع 4 : ملف حول دور الجمعيات والمنظمات غير الحكومية

يأتي هذا الملف كختام لمواضيع المحور الثاني، وقد عنون بدور الجمعيات والمنظمات غير الحكومية؛ وقد سطرت الأهدافل التالية : تعرف أهداف بعض الجمعيات والمنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية الفاعلة في المجال البيئي، التمييز بين أدوار وطرق عمل الجمعيات والمنظمات غير الحكومية المهتمة بالشأن البيئي، وأخيرا رصد بعض إنجازات الجمعيات والمنظمات غير الحكومية من أجل إعادة التوازن البيئي وتحقيق التنمية المستدامة.

v   خلاصة :

يظهر من خلال مكونات مواضيع المحور الثاني أنها تطرقت للجهود الدولية لمواجهة عوامل تدهور البيئة؛ ونتحدث هنا عن الكوارث البيئية والكوارث الطبيعية. وقد تم تحديد هذه الجهود في بعض التدابير التي جاءت كالتالي : تدابير تشريعية، تدابير تقنية، تدابير مجالية، تدابير جمعوية ومنظماتية.

من خلال تتبعنا الديداكتيكي لهذه التدابير نقدم الملاحظات التالية  :

-         على غرار المحور الأول لاحظنا ضعفا في الاهتمام بالبعد الوطني مع بعض الاستثناءات، وقد سبق التأكيد على أهمية دراسة المجال الوطني والذي يتماشى مع توجهات المنهاج التعليمي المغربي الذي يؤكد على تقوية الهوية الوطنية للمتعلمين.

-         تداخل مواضيع هذا المحور "جهود الإنسان من أجل إعادة التوازن البيئي وتحقيق التنمية المستدامة" مع بعض محاور الوحدات الدراسية المدرسة في المحور الأول؛ وما دمنا سنخصص مقالات بعينها للهيكلة الديداكتيكية الخاصة بكل وحدة دراسية، سنقدم مثالا على ذلك والمتجسد في تخصيص المحور الرابع من الوحدة الدراسية الثامنة الخاصة بالمحور الأول للجهود المبذولة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري؛ في حين سيأتي المحور الثاني من المجزوءة كتكرار لما ورد في هذا المحور؛ مثل الحديث عن بروتوكول كيوطو...

-         إفراط هذا المحور الثاني في التركيز على الجانب المعرفي دون باقي المستويات المهارية والسلوكية، وكذا ضعف الجانب التطبيقي؛ فهذه الوحدات الدراسية تستهدف تحصيل أكبر كم من المعارف البيئية العامة.

-         أما على مستوى الدعامات فنجد الإفراط في الدعامات الحاملة للكم المعرفي؛ مثل الجداول والنصوص الجغرافية؛ ما يؤدي إلى خلق صعوبات في التدبير الديداكتيكي لهذه الدعامات وبالتالي هيمنة المستويات المعرفية على حساب المستويات المهارية والسوسيو-عاطفية.

 

(يتبع)

عادل اليماني

سبق وأن بينا في مقالنا السابق أن الكتاب المدرسي "منار الجغرافيا" لمستوى الجذع المشترك آداب وعلوم إنسانية، قد قسم إلى مجزوءتين؛ مجزوءة أولى خصصت لموضوع الإنسان والأرض ومجزوءة ثانية بعنوان البيئة بين التوازن والاختلال؛ وحددنا مجال اهتمامنا في المجزوءة الثانية التي قسمت بدورها إلى محورين.

وسيكون غرضنا هذه المرة؛ هو تشخيص التقسيم العام والأهداف الموضوعة في الكتاب المدرسي للمواضيع البيئية، وسنخصص هذا المقال للمحور الثاني، أما التحليل الديداكتيكي التفصيلي لكل وحدة دراسية فسنخصص له مقالات أخرى.

v   تشخيص المواضيع الدراسية للمحور الثاني من حيث التقسيم العام والأهداف التربوية :

عنون هذا المحور بجهود الإنسان من أجل إعادة التوازن البيئي وتحقيق التنمية المستدامة؛ وتم تقسيمه إلى المواضيع الآتية :

الموضوع 1 : الاجراءات والتدابير التشريعية والتقنية.

تمثل هذه الوحدة الدراسية مدخلا لباقي مواضيع هذا المحور الثاني؛ حيث حدد الكتاب المدرسي أهدافها في : تعرف بعض الاجراءات ااتشريعية البيئية الدولية والاقليمية والوطنية للمحافظة على البيئة، استخلاص بعض مظاهر الاجراءات والتدابير التقنية لحماية البيئة.

·       الموضوع 2 : الاجراءات والتدابير التربوية.

انتقلت هذه الوحدة الدراسية الثانية إلى نوع آخر من التدابير البيئية وهو موضوع الاجراءات والتدابير التربوية؛ حيث ركز الكتاب المدرسي في تدريس هذه الإجراءات على تعرف توصيات منبثقة عن مؤتمرات اقليمية ودولية لادراج التربية البيئية في الأنظمة التربوية، ثم تبين مداخل (أساليب) إدماج التربية البيئية في التعليمين النظامي وغير النظامي.

·       الموضوع 3 : الاجراءات والتدابير على مستوى تنظيم المجال.

لا تختلف هذه الوحدة عن سابقتها من حيث طبيعة الموضوع والأهداف التربوية؛ حيث يسعى الكتاب المدرسي هنا إلى تعرف مصطلحات ومفاهيم مرتبطة بتنظيم المجال وأبرز دواعيه وأهدافه، ثم وصف وتفسير نماذج من أشكال تنظيم المجال في الأرباف والمدن باعتبارهلا إجراءات وتدابير لتحقيق التوازن البيئي والتنمية المستدامة.

·       الموضوع 4 : ملف حول دور الجمعيات والمنظمات غير الحكومية

يأتي هذا الملف كختام لمواضيع المحور الثاني، وقد عنون بدور الجمعيات والمنظمات غير الحكومية؛ وقد سطرت الأهدافل التالية : تعرف أهداف بعض الجمعيات والمنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية الفاعلة في المجال البيئي، التمييز بين أدوار وطرق عمل الجمعيات والمنظمات غير الحكومية المهتمة بالشأن البيئي، وأخيرا رصد بعض إنجازات الجمعيات والمنظمات غير الحكومية من أجل إعادة التوازن البيئي وتحقيق التنمية المستدامة.

v   خلاصة :

يظهر من خلال مكونات مواضيع المحور الثاني أنها تطرقت للجهود الدولية لمواجهة عوامل تدهور البيئة؛ ونتحدث هنا عن الكوارث البيئية والكوارث الطبيعية. وقد تم تحديد هذه الجهود في بعض التدابير التي جاءت كالتالي : تدابير تشريعية، تدابير تقنية، تدابير مجالية، تدابير جمعوية ومنظماتية.

من خلال تتبعنا الديداكتيكي لهذه التدابير نقدم الملاحظات التالية  :

-         على غرار المحور الأول لاحظنا ضعفا في الاهتمام بالبعد الوطني مع بعض الاستثناءات، وقد سبق التأكيد على أهمية دراسة المجال الوطني والذي يتماشى مع توجهات المنهاج التعليمي المغربي الذي يؤكد على تقوية الهوية الوطنية للمتعلمين.

-         تداخل مواضيع هذا المحور "جهود الإنسان من أجل إعادة التوازن البيئي وتحقيق التنمية المستدامة" مع بعض محاور الوحدات الدراسية المدرسة في المحور الأول؛ وما دمنا سنخصص مقالات بعينها للهيكلة الديداكتيكية الخاصة بكل وحدة دراسية، سنقدم مثالا على ذلك والمتجسد في تخصيص المحور الرابع من الوحدة الدراسية الثامنة الخاصة بالمحور الأول للجهود المبذولة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري؛ في حين سيأتي المحور الثاني من المجزوءة كتكرار لما ورد في هذا المحور؛ مثل الحديث عن بروتوكول كيوطو...

-         إفراط هذا المحور الثاني في التركيز على الجانب المعرفي دون باقي المستويات المهارية والسلوكية، وكذا ضعف الجانب التطبيقي؛ فهذه الوحدات الدراسية تستهدف تحصيل أكبر كم من المعارف البيئية العامة.

-         أما على مستوى الدعامات فنجد الإفراط في الدعامات الحاملة للكم المعرفي؛ مثل الجداول والنصوص الجغرافية؛ ما يؤدي إلى خلق صعوبات في التدبير الديداكتيكي لهذه الدعامات وبالتالي هيمنة المستويات المعرفية على حساب المستويات المهارية والسوسيو-عاطفية.

 

(يتبع)

مواضيع مختارة

حين تختزل العملية التربوية في النقطة والمعدل !!

بقلم: نهاري امبارك

مقدمة

أضحى التلاميذ وأولياء أمورهم، يطرحون سؤالا، يثير الاستغراب، حول المدرسة العمومية والخصوصية، والثانوية الإعدادية والتأهيلية على حد سواء،

إقرأ المزيد...

الفروق بين الجنسين

على الرغم من أن صبيان ما قبل المدرسة وبناتها يلبسون بشكل مختلف عن بعضهم بعضاً ويبدون بعض الفروق في ممارسة الفعاليات المختلفة فإنهم يقيمون قليلاً من التمايز بين بعضهم

إقرأ المزيد...

المتصلون حاليا

147 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع